أنواع صيغ الصور في التصوير الفوتوغرافي

أهم أنواع صيغ وهيئات الصور في التصوير الفوتوغرافي الرقمي

صيغ الصور في التصوير الفوتوغرافي الرقمي متنوعة ومختلفة عن بعضها البعض. يمكن اختيار صيغة على حساب الأخرى حسب نوعية الإستخدام والجودة المراد الحصول عليها. حيث أنها تختلف كثيرا في هذا الجانب. سنعرض عليك أهم ثلاث صيغ صور الأكثر اسختداما في التصوير الفوتوغرافي الرقمي.

صيغ الصور
صيغ الصور

صيغة الراو RAW:

بخلاف صيغ الصور JPEG و TIFF فإن RAW ليست إختصارا لمجموعة كلمات, بل هي كلمة كاملة مكونة من ثلاثة أحرف وتعني خام (أي غير مضغوط). ملفات RAW تحتوي على جميع معلومات الصورة الأصلية كما أتت من حساس الضوء. دون أن تخضع لأية معالجة داخل الكاميرا أو آلة التصوير. بحيث تقوم أنت بهذه المعالجة على جهاز الكمبيوتر من خلال برامج خاصة. على سبيل المثال: برنامج فوتوشوب بداية من الإصدار CS الذي يدعم ملفات RAW ومعالجتها. تتميز صور RAW بالحجم الهائل إذ قد يصل حجم الصورة إلى 20 ميغابايت أو أكثر. وذلك حسب دقة الصورة التي تم اختيارها في الكاميرا أثناء إلتقاط الصورة.

صيغة TIFF:

ملفات TIFF : Tagged Image File Format وهي صيغة شائعة الإستخدام ومتوافقة مع معظم برامج تحرير وعرض الصور. يمكن أن تكون هذه الصيغة مضغوطة بطريقة عدم فقدان للبيانات Lossless. بينما تدعم صيغة JPEG 8 بت للقناة مفردة الطبقة لصورة RGB. فإن TIFF تدعم أيضا 16 بت/للقناة متعددة الطبقات لصور CMYK. تستخدم TIFF بشكل واسع كهيئة نهائية للملفات الجاهزة للطباعة والنشر التجاري.
تدعم بعض الكاميرات الرقيمة التسجيل بصيغة TIFF غير مضغوطة بالإضافة إلى صيغة JPEG. إلا أنه وبسبب محددات مثل المعالجة ومساحة التخزين، فإنها تستخدم لدعم 8 بت / للقناة فقط. صيغ الصور RAW أفضل للكاميرات الرقمية من TIFF.

صيغة JPEG:

أشهر صيغ الصور المستخدمة في مجال التصوير الرقمي هي JPEG : Joint Photographic Experts Group. وهي متوافقة مع معظم متصفحات ومستعرضات وبرامج تحرير الصور. كما أنها تسمح بضغط الصور الفوتوغرافية إلى ما يقارب 10 إلى 20 مرة من حجم الصورة غير المضغوطة مع فقدان قدر ضئيل فقط من جودة الصورة. لا يمكن تمييزها بالعين المجردة.
تقوم JPEG بإعادة ترتيب معلومات الصورة إلى معلومات الألوان ومعلومات التفاصيل. تتركز عمليات الضغط على معلومات الألوان. لأن العين البشرية حساسة للتفاصيل أكثر من الألوان. مما يجعل الضغط غير مرئي للعين.
تقوم صيغ الصور JPEG أيضا بتقسيم معلومات التفاصيل إلى تفاصيل ناعمة وأخرى خشنة. عند الضغط يتم تجاهل التفاصيل الناعمة لأن العين البشرية حساسة أكثر للتفاصيل الخشنة. كونها أكثر حدة وبروزا. يتم ذلك من خلال طرق ضغط رياضية متعددة.

تقدم JPEG معادلة رائعة بين جودة الصورة وحجم ملف الصورة. فعند ضغط صورة بصيغة JPEG مع مقدار جودة للصورة 100 بالمئة يكون من الصعوبة بمكان إيجاد فروق في الجودة بينها وبين الصورة الأصلية الغير المضغوطة. مقابل حجم ملف أصغر بمقدار 6 مرات من حجم الصورة الأصلية الغير المضغوطة.
توفر الكاميرات خيارات لصيغة JPEG مثل الناعم، العادي والقاعدي وغيرها. إن لم تتوفر في الكاميرا صيغة غير مضغوطة مثل TIFF أو RAW فاحرص على اختيار أعلى قيمة لصيغة JPEG مثل: الناعم.

صيغة PNG:

أهم صيغة لحفظ الصور دون خلفية (خلفية شفافة) رسومات الشبكة المحمولة Portable Network Graphics : أو PNG هي صيغة صورة نقطية توظف تقنية ضغط البيانات دون ضياع. تم إنشاء صيغ الصور PNG لتحسين صيغة (GIF: Graphics Interchange Format) كملف للصور لا يحتاج إلى ترخيص براءة اختراع. يلفظ اختصارا باسم بي إن جي. تدعم صيغة PNG لوحة الألوان (ذات 24 بت RGB أو 32 بت RGBA) ، التدرج الرمادي، بالإضافة إلى صور RGB أو RGBA. صمم ملفات PNG لنقل الصور على شبكة الإنترنت، وليس للرسوميات المهنية، ولذلك فهي لا تدعم فضاءات الألوان الأخرى مثل (مثل CMYK). تأخذ ملفات PNG دائما ملحق الملف PNG أو png.

كانت هذه بعض التعريفات عن أشهر صيغ الصور التي يتم الاعتماد عليها في مجال التصوير الفوتوغرافي الرقمي. الآن يمكنك اختيار الصيغ الأكثر ملائمة لأعمالك. حسب رغبتك في الحصول على الجودة العالية، عندما تود طباعة الصور. أو سرعة التحميل عندما يتعلق الأمر بتصفح الصور على شبكة الأنترنت.